الرفيق سيزار

يبقى لينين المعلم والملهم

في هذه الأيام الذكرى الــ95 لرحيل مؤسس الاتحاد السوفيتي وقائد ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى الرفيق فلاديمير لينين الذي الهم شعوب العالم وعلمنا درس في الحرية والعدالة والانسانية صاحب الشعار الذي فجر ثورة اكتوبر:

 

 

 

"

لنثور من أجل السلام للجنود، والحرية للعمال، والارض للفلاحين"

 

 

 

سطر لينين في مراحل حياته اروع الصور النضالية في تاريخ الشيوعية بشكل خاص والبشرية بكل عام حيث عبر عن أن الثورة يمكن ان تتحقق في اي وقت اذا توفرت العزيمة والارادة اللامتناهية في تحقيقها .

 

 

 

تعرفت لاول مرة على لينين والافكار الشيوعية في عمر التسعة سنوات في الاحتفال بمناسبة عيد العمال حيث اتهت الطريق وصدفتا دخلت مع الحشود الى مقر الحزب الشيوعي اللبناني ووجدت الكتاب الذي غير من مسار افكاري وقراتي كتاب لينين " لماذا الشيوعية" حيث اجتذبتني تلك الكلمات المادية والاسباب التي جعلت من لينين شيوعيا وماهي المبادئ الشيوعية حتى تطورت قراتي للينين فقرات كتاب "الماركسية واقسامها الثلاث" حيث اجتهد وابدع الرفيق لينين في تفسير الماركسية وافكار ماركس حيث وجدت فيها الاساس الذي استندت عليه كشاب صغير يبحث عن اجابات لمعضلات المجتمع الراهن , للاسف بعد ان رحل لينين حولته البرجوازية السوفيتية الى مومياء منزوعة الافكار الثورية واصبح صورة في مكتب او ساحة او تمثال في شارع صنم لايتكلم مما جعل الشيوعية تبتعد عن لينين وافكار لينين واطروحات لينين واحلامه في تخليص البشرية من الظلم والاستغلال ومن الديمقراطية البرجوازية التي اخذت تنخر في عصب المجتمع والشعوب , حيث يقول المفكر الماركسي منصور حكمت "ضرورة وحتمية " الاشتراكية من ماركس . اما لينين فاكد " امكانية " الاشتراكية في هذا العصر وعمل من اجل تحقيقها بصورة عملية . فقد كان فهم لينين للتاريخ ودور الممارسة الثورية للطبقات في التحولات التاريخية فهما ماركسيا عميقا الى اقصى الحدود . وقد افسح لينين المجال امام هذة الممارسة وقام بتنظيمها"

 

 

 

لينين والماركسية (بداية تبني الفكر الثوري)

 

 

بعد أن أنهى دراسته الثانوية، دخل كلية الحقوق في كازان، ولكنه اعتقل بسبب نشاطه في الحركة الطلابية خيث كان صوت للثوريين بعد الغضب الذي تملك نفوس الطلبة ومطالبتهم بحرية التجمع وعدم التحكم بحياتهم الشخصية حيث برز لينين كاخ لاحد الثوريين مما ادى لفصله ومنعه من الوصول الى المدينة باوامر من الحكومة الروسية القيصرية بسبب نشاطه الثوري, فتم نفيه الى الريف حيث في كوكوشيكتو حيث وضع تحت رقابة البوليس حيث هنا وكانت اللحظة التي قراء فيها كتاب راس المال لكارل ماركس حيث بدائت حياته في النضال مبكرا ونظم أول جماعة ماركسية في مدينة سماري. وعندما وصل على سان بطرسبرغ عام 1893 أصبح زعيم الماركسيين فيها، وكان نشطا في الدعاية لتعاليم الماركسية بين العمال.

 

 

 

وفي عام 1894 كتب أول مؤلف رئيسي له، وهو"من هم أصدقاء الشعب وكيف يحاربون الديمقراطيين الاشتراكيين"، وفيه دحض النظرية الزائفة للشعبوية ومناوراتها. وبيّن أن للطبقة العاملة في روسيا الطريق الحق للنضال . وفي عام 1895 وحّد الجماعات الماركسية في سان بطرسبورغ في "عصبة النضال من أجل تحرير الطبقة العاملة". وبعد ذلك مباشرة اعتقل لينين وسجن ثم نفي إلى سيبيريا وفي أوائل عام 1900 هاجر.

 

 

وفي الخارج أسس مجلة "اسكرا" (ومعناها الشرارة وهي أول صحيفة ماركسية توزع على نطاق واسع في روسيا. وقد لعبت دورهائلا في تكوين حزب ماركسي من نوع جديد، وفي وضع برنامج هذا الحزب، وفي الصراع ضد الاصلاحيين والانتهازيين.)، واصبحت " عصبة النضال من أجل تحرير الطبقة العاملة " اللبنة الاولى نحو تاسيس حزب العمال الاشتراكي الديمقراطي عام 1898 حيث كان في سويسرا وتزعمه .

 

 

 

لينين وماقدمه للماركسية وللفكر الماركسي

 

الفضل العظيم الذي قدمه لينين أنه طور التعاليم الماركسية تطويرا خلاقا، بالاشارة إلى الظروف التاريحية الجديدة، وأعطاها شكلا محددا، على أساس الخبرة العملية للثورات الروسية والحركة الثورية الدولية بعد وفاة ماركس وانجلز. وقد واصل لينين، في كتابه "الامبريالية أعلى مراحل الرأسمالية" (1916) تحليل أسلوب الانتاج الرأسمالي الذي كان ماركس قد قام به في "رأس المال"، واكتشف لينين القوانين الي تحكم التطور الاقتصادي والسياسي للرأسمالية في عصر الاستعمار. وقد خلق نظرية حزب البروليتاريا باعتباره الحزب القائد والقوة المنظمة، التي لا يمكن بدونها قيام دكتاتورية البروليتاريا أو بناء المجتمع الشيوعي. وقد طور لينين أفكار ماركس وانجلز، فوضع برنامجا محددا للبناء الاشتراكي في اتحاد الجمهوريات السوفيتية. ويرتبط اسم لينين بتطور كل جوانب الماركسية، بما فيها الفلسفة. فقد وجه منذ البداية اهتماما عظيما إلى تطوير المادية الجدلية والمادية التاريخية. وكانت الفلسفة الماركسية وسيلة لحل كل مشكلة تواجه الطبقة العاملة وحزبها في المرحلة الجديدة. وقد أثرى تلك الفلسفة بكثير من الأفكار الجديدة. ففي عام 1908 كتب مؤلفه الفلسفي الرئيسي "المادية والتجريبية النقدية" الذي قدم فيه تحليلا عميقا لآخر انجازات العلم الطبيعي في ضوء المادية الجدلية، وطور المبادئ الأساسية لفلسفة الماركسية، وخاصة نظريتها في المعرفة.

 

 

 

لينين - الثورة البرجوازية والثورة العمالية

 

 

انقسمت الثورات في عام 1917 في روسيا الى قسمين هو ثورة فبراير التي اعتبرت ثورة برجوازية وقيادة حكومة كرنيسكي البرجوازية حتى قامت بعدها امر مايسمى(ثورة داخل ثورة) قاد لينين تحويل الثورة الى ثورة العمالية في اكتوبر من نفس العام حيث تغلب البولشفيك على نظرية المونيشفيك في موعد وكيفية تحقق الثورة حيث اقترح المومنشفيك انه يجب دعم الثورة البرجوازية ويجب ان تكون برجوازية سوف تتطور وفق المرحلة الماركسية حتى يتم تحويل البلاد الى مجتمع راسمالي وفق المخطط الماركسي من حيث الاعتماد الحتمية التاريخية والمادية التاريخية وفق ديالكتيك هيغل المستقبل سوف يسير نحو هذا الخط وهوة الثورة العمالية وذلك لان روسيا لم تكن صناعية بل مازالت في مرحلة الاقطاع.

 

 

 

حيث هنا جاء لينين وقال لا، اولاً على الحزب ان يقود الثورة وفق دعوة ماركس حيث كان يدعو العمال لقيام حزب يتولى قيادة الثورة وهو الذي يعمل على تنظيم وتحقيق الثورة.

 

 

وذلك لان الطبقة العاملة الروسية طبقة غير متجانسة فضلا على انه روسيا القيصرية انذاك كانت في المرحلة الزراعية فهنا بامكان ان تنجح الثورة عن طريق تعاضد العمال والفلاحين في سبيل تحقيق الثورة و مواجهة وحش الراسمالية القيصرية حيث عبر عن فكرة رئيسية وهي ان " الاستعمار اعلى مراحل الراسمالية" على انه عندما تتطور الراسمالية شيئا فشيئا سيحدث صراع بين الدول الراسمالية وفق الطابع الاستعماري لهذه الدول حيث يعد بروز هذه المرحلة الراسمالية الاستعمارية فرصة الى ان ينتقل العالم نحو الاشتراكية حيث دعا لينين في خضم الحرب العالمية الاولى الشعوب بان تثور وذلك لان الدول الراسمالية سوف تكون مشغولة في حروب بينها فعلى العمال والفلاحين ان تثور على هذه الانظمة البرجوازية .

 

 

 

لينين مابعد الثورة والحرب الاهلية الروسية

 

 

لم تكن السنوات الأولى لحكم لينين سنوات سهلة. فالجيش كان مشتتاً بسبب الحرب والقوات الألمانية تتقدم على الجبهات فيما أعداء البلاشفة يتكتلون للإطاحة بهم. بذل لينين جهوداً جبارة لإنهاء الحرب مع ألمانيا مقدماً بعض التنازلات في المقاطعات التي كانت تحت حكم القياصرة كفنلندا وبولندا. وهكذا وقعت معاهدة السلام في بريستيلوفسك يوم 3 مارس 1918م.

 

 

 

بدأ المعارضون للحكم الاشتراكي بالقيام بأعمال العنف في المدن وتحولت تلك الأعمال إلى ما يشبه الحرب الأهلية في الأرياف. ولكن المعارضين كانت تنقصهم وحدة الهدف والرؤية وكذلك هجوم الجيش الابيض وتقدمه على بعض المناطق في روسيا ومن ابرز التمردات التي حدثت هو تمرد الاناركية بقيادة ماخنو 1919-1921 حتى استطاعت الحكومة القضاء على تمردهم بحلول العام 1921حيث كانت تنتظر الحكومة معركة هامة على الصعيد الخارجي.

 

 

 

كانت حكومات انكلترا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة قد رفضت التعامل مع النظام الجديد لأنه رفض التعهد بدفع ديون القيصر لتلك الحكومات. وألغى معظمها التمثيل الديبلوماسي والعقود التجارية والصناعية. وفي العام 1921م أصدر لينين برنامجاً سماه السياسة الاقتصادية الجديدة معطياً الحرية للمزارعين وصغار المنتجين للتصرف بمنتجاتهم سامحاً بالتجارة الحرة وداعياً الأجانب إلى الاستثمار في روسيا. دفع هذا البرنامج حكومات أوروبا الغربية والولايات المتحدة إلى إعادة التمثيل الديبلوماسي والعلاقات التجارية. ما مكن الدولة الجديدة من الانطلاق في بناء نفسها حتى وصلت إلى ما وصلت اليه من تقدم علمي وفني وتربوي وتمكنت من تكوين قوة عسكرية كانت إلى حد بعيد رادعاً لجموح الولايات المتحدة ورغبة المسيطرين على سياستها من أرباب النظام العالمي الجديد من السيطرة على اقتصاد العالم وهو ما يفعلونه الآن ومن دون رادع مادي أو أخلاقي.

 

 

 

رحيل قائد وملهم الثورة

 

 

في ٣٠ آب ١٩١٨ أطلقت فانيا كابلان النار على لينين وأصابته في رئتيه وكتفه قائلةً: "اليوم أطلقت النار على لينين لأنه خان الثورة"، ولكنه عاش بعدها رغم أنه لم يتعافى كلياً وكانت للرصاصة التي أصابت عنقه أكبر الأثر في انهيار صحته وقد أزالها الأطباء من عنقه عام في مارس 1923 ، عانى لينين من سكتة دماغية ثالثة وفقد قدرته على الكلام. في ذلك الشهر ، عانى من شلل جزئي على جانبه الأيمن وبدأ في إظهارفقدان القدرة على الكلام الحسي. وبحلول مايو ، بدا وكأنه يتعافى ببطء ، مستعيدًا بعض مهاراته في الحركة والكلام والكتابة.

 

 

 

و في 21 يناير 1924 ، وقع لينين في غيبوبة وتوفي في وقت لاحق من ذلك اليوم.

 

 

 

وتم إعلان الحكومة وفاة في 23 يناير ، زار مشيعون من الحزب الشيوعي ، والنقابات العمالية ، والسوفييتات منزله في غوركي لتفقد الجسم ، الذي كان يحمله في نعش أحمر من قبل البلاشفة. تم نقل التابوت بالقطار إلى موسكو ، ، جرت جنازة لينين في اليوم التالي ، عندما نُقل جثمانه إلى الساحة الحمراء ، مصحوبة بالموسيقى العسكرية ، حيث استمعت الجماهير المحتشدة إلى سلسلة من الخطب قبل وضع الجثة في قبو ضريح مقام خصيصًا.

 

 

 

ان لينين شاب في كل شخص فينا لينين يبقى ملهمنا ومفكرنا وقائدنا نتمثل به ونتعلم من حكمته وحنكته في قيادة المجتمع الى النصر فقد تعلمت من لينين الكثير واهمها هو ان الثورة تتحقق بالارادة اللامتناهية في تحقيقها وليس مجرد التفكير بكيف نحققها ، الثورة تتحقق بالعمل وليس الامل"

 

 

 

تحياتي

 

الرفيق سيزار

 

 

 

مقالات