نسبة الفقر في واسط 62% ومجلسها يقلص عدد المشمولين بالاعانة الاجتماعية

10/10/2016
نسبة الفقر في واسط 62% ومجلسها يقلص عدد المشمولين بالاعانة الاجتماعية

المدى برس / واسط

أعلنت لجنة شؤون المواطنين في مجلس محافظة واسط، السبت، عن تقليص عدد المشمولين برواتب شبكة الحماية الاجتماعية من 48 ألفا الى 16 ألف شخص، وفيما عزت أسباب التقليص لـ"عدم توفر الشروط المطلوبة للعدد الأكبر من المتقدمين للحصول على الاعانة الاجتماعية"، أكدت أن نسبة الفقر في المحافظة بلغت 62%.

وقالت رئيسة اللجنة هناء خزعل المياحي في حديث الى (المدى برس)، إن "اللجان المتخصصة في دائرة الحماية الاجتماعية بالمحافظة قررت شمول 16 ألف شخص فقط من أصل 48 ألفا تقدموا بطلبات للحصول على إعانات الشبكة".

وأضافت المياحي، أن "هذا الاجراء جاء على خلفية تدقيق طلبات الأشخاص الراغبين بالحصول على إعانات الشبكة"، مشيرا إلى، أن "نحو 32 ألفا منهم لا تنطبق عليهم الشروط وبالتالي تم رفض طلباتهم والإبقاء على قرابة 16 ألف شخص سيتم شمولهم بتلك الإعانات".

وتابعت المياحي، أن "اللجان المكلفة بعملية تدقيق الطلبات عملت بمهنية عالية وحصلت على أدلة ووثائق وإثباتات تؤكد أن العدد الأكبر من المتقدمين للحصول على تلك الإعانات لا تنطبق عليهم الشروط المنصوص عليها في القانون وبالتالي تم إبعادهم"، مشيرا إلى أنه "من خلال عملية المسح الميداني الذي قامت بها الفرق المتخصصة في قسم الرعاية الاجتماعية بالمحافظة اتضح أن وجود نسبة عالية من الفقر في المحافظة تكاد تصل الى 62%".

واكد المياحي، أن "هذه النسبة تتركز في مناطق العشوائيات المنتشر في عموم مدن المحافظة لاسيما مدينة الكوت مركز المحافظة وباقي الاقضية والنواحي"، لافتة الى أن "هذه النسبة آخذة بالازدياد نتيجة لتفاقم الوضع الاقتصادي الذي يشهد البلد بشكل عام".

يذكر أن رواتب شبكة الحماية الاجتماعية تشمل فئات معينة محددة وفق ضوابط أقرتها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مثل النساء الأرامل والمطلقات وفاقدي الأبوين وذوي الاحتياجات الخاصة وفئات أخرى تمنح لهم رواتب شهرية بنسبة معينة.

نشر بتاريخ الأحد, 09 تشرين1/أكتوير 2016 11:52

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015