موظفو العقود في واسط يتظاهرون للمطالبة بصرف رواتبهم ويرفضون الإجازة الإجبارية

06/12/2016
موظفو العقود في واسط يتظاهرون للمطالبة بصرف رواتبهم ويرفضون الإجازة الإجبارية

المدى برس / واسط

تظاهر العشرات من موظفي عقود تنمية الأقاليم في محافظة واسط، اليوم الاحد، للمطالبة بصرف رواتبهم المتوقفة منذ عامين، وفيما أكدوا رفضهم للإجازة الإجبارية التي أعطيت لهم، طالبوا الحكومة والبرلمان بحل قضيتهم وصرف رواتبهم المتوقفة منذ عامين.

وقال المتظاهر محمد عزيز في حديث الى (المدى برس)، إن "العشرات من موظفي عقود تنمية الاقليم خرجوا، اليوم، في تظاهرة سلمية، وسط الكوت، للمطالبة بصرف رواتبنا التي توقفت منذ عامين دون أن يكون هناك أي مبرر لذلك"، مؤكدأ "استمرار هذه التظاهرات ونطالب من خلالها رئيس مجلس المحافظة والمحافظ بإيجاد حل موضوعي لقضية رواتبنا التي تم حجبها منذ عامين لاسيما وأن الجميع أصحاب عوائل وليس لديهم أي دخل آخر".

من جانبها قالت المتظاهرة سهى حامد، إن "هذه التظاهرة ليس للمطالبة بصرف رواتبنا، بل أيضا نفرض من خلالها الإجازة الإجبارية التي أعطيت لنا من قبل الحكومة المحلية".

واوضحت حامد في حديث الى (المدى برس)، أن "موظفي العقود أصبحوا ضحية لسياسة الحكومة المحلية وقراراتها الخاطئة، فبعد حجب رواتبهم منذ نحو عامين تم بعد ذلك منحهم إجازة إجبارية وهذه مخالفة ثانية".

وتابعت حامد، أن "جميع هؤلاء الموظفين والذين يزيد عددهم عن ألف موظف من مختلف الاختصاصات يرفضون رفضاً قاطعاً المضي بالإجازة الإجبارية وكذلك يطالبون بصرف رواتبهم".

وكان موظفو العقود في محافظة واسط قد تظاهروا و لمرات عدة في الفترة الماضية للمطالب بصرف رواتبهم لكن في كل مرة لم يحصلوا على غير الوعود والمواقف التي تدعمهم وتساندهم لكن دون جدوى.

نشر بتاريخ الأحد, 04 كانون1/ديسمبر 2016 16:02

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015