هروب روحاني أمام عمال المناجم المحتجين

08/05/2017
هروب روحاني أمام عمال المناجم المحتجين

هاجم عمال مناجم إيرانيون غاضبون وأفراد عائلاتهم سيارة الرئيس روحاني، ما اضطره إلى الهرب من أمامهم، فيما انتشرت في المدن الإيرانية عشية الانتخابات الرئاسية شعارات تدعو إلى مقاطعتها وتندد بولاية الفقيه.

 

إيلاف: هاجم عمال المناجم الغاضبون في منجم "يورت" للفحم الحجري وأفراد عائلاتهم السيارة التي كانت تقلّ الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال تفقده موقع الانفجار المميت، الذي وقع في هذا المنجم الأربعاء الماضي، وأدى إلى مصرع 35 عاملًا.

 

وكان روحاني يهدف إلى الاستفادة من هذا الحادث لكسب الأصوات ضمن دعايته الإنتخابية لترشحه لدورة ثانية للرئاسة الإيرانية التي سيجري التصويت عليها في 19 من الشهر الحالي، إلا أن الحصيلة كانت عكسية.

 

 

شعارات تدعو إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية

يبيّن مقطع فيديو تابعته "إيلاف" أحد عمال المنجم، وهو يصعد على سيارة روحاني، حيث كان ينوي إلقاء كلمة يعلن فيها عن مطالب عمال المناجم المشروعة، إلا أن مرافقي روحاني قاموا بمنعه، ما أدى إلى احتجاج العمال، وبدأوا بضرب سيارة روحاني بأرجلهم وخوذاتهم، ما إضطره إلى الهرب من الموقع.

 

يذكر أن 35 عامل منجم قتلوا في كارثة منجم الفحم الحجري "يورت" في بلدة آزاد شهر في محافظة غولستان، الأربعاء الماضي.

 

وإثر ذلك اشتبك أفراد عائلات العمال، الذين كانوا محاصرين تحت الأنقاض، بعد الانفجار الذي وقع في المنجم مع قوات البسيج المنتشرة هناك، والتي أرادت إبعادهم عن الموقع، لكنهم رفضوا مغادرة المكان.

 

فيديو مواجهة العمال لروحاني وهروبه من أمامهم:

 

 

وكان عدد من عمال المنجم قد نظموا تجمعًا احتجاجيًا على هامش اجتماع لجنة أزمة الحادث، الذي حضره محافظ غولستان، هتفوا خلاله: "رواتبنا تعادل وجبة خفيفة مسائية للوزراء، واذا ما قمنا بالاحتجاج سيتم طردنا من العمل". وقال العمال الذين حضروا إلى المنجم لإنقاذ زملائهم أنه لا يوجد جهاز تهوئة في المنجم حتى عمق 1700 متر. وكانت السلطات هددت في مارس 2016 العمال المشاركين في التجمعات الإحتجاجية ومطالباتهم بدفع رواتبهم المتأخرة لمدة 8 أشهر بالتهديد والاعتقال.

 

 

https://www.youtube.com/watch?v=nEZewkDwK-A

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015