مئات المعلمين يتظاهرون في البصرة احتجاجاً على تأخير صرف رواتبهم

06/07/2017
مئات المعلمين يتظاهرون في البصرة احتجاجاً على تأخير صرف رواتبهم

السومرية نيوز/ البصرة

تظاهر المئات من المدرسين والمعلمين قرب مديرية التربية في البصرة، الأربعاء، احتجاجاً على تأخير صرف رواتبهم، وللمطالبة بتخصيص قطع أراض سكنية لهم أسوة بموظفي الوزارات الأخرى.

 

وقال المتظاهر هشام صالح، وهو مدير مدرسة متوسطة، في حديث لـ السومرية نيوز، إن "المئات من المدرسين والمعلمين خرجوا في تظاهرة سلمية قرب مديرية التربية للمطالبة بصرف رواتبهم في الموعد المقرر، وعدم تأخيرها مجدداً كما حدث خلال الأشهر القليلة الماضية"، مبيناً أن "المتظاهرين طالبوا أيضاً بعدم تأخير تنفيذ الترفيعات والعلاوات، بحيث يجب أن تكون اعتباراً من تاريخ الاستحقاق".

 

بدوره، قال أحد منظمي التظاهرة صفاء المالكي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "المدرسين والمعلمين تظاهروا للمطالبة بحقوقهم الوظيفية فحسب"، مضيفاً أن "في حال عدم الاستجابة لمطالبنا فستكون لدينا تظاهرات أخرى خلال الأيام المقبلة".

 

وأشار المالكي الى أن "مطالبنا تشمل إيقاف التدخلات السياسية في عمل المدراس ومديرية التربية، وخاصة التدخلات التي تطال اللجان التحقيقية"، معتبراً أن "قانون حماية المعلمين نطالب بتفعيله لأهميته في الحد من الاعتداءات والتجاوزات التي يتعرض لها المدرسون والمعلمون بسبب قيامهم بواجباتهم الوظيفية".

 

يذكر أن قطاع التربية في البصرة يواجه تحديات ومشاكل كثيرة، من أبرزها نقص المباني المدرسية، حيث تحتاج المحافظة بحسب تقديرات رسمية الى بناء اكثر من 600 مدرسة جديدة، وحالياً توجد 1070 بناية مدرسية تشغلها 1720 مدرسة، وبسبب ذلك النقص نشأت خلال الأعوام الماضية ظاهرة تناوب أكثر من مدرسة على الدوام في بناية واحدة.

 

نشر بتاريخ الأربعاء, 05 تموز/يوليو 2017 17:35

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015