بيان لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي. حول يوم الخميس الدامي

17/09/2017
بيان لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي.  حول يوم الخميس الدامي

شن الارهابيون يوم الخميس الماضي هجوما وحشيا داميا على مطعم وسيطرة امنية غرب مدينة الناصرية، راح ضحيته ما يناهز مئتين (200) شخص بين قتيل وجريح ، معظمهم من العوائل واطفالهم صغار السن من الناصرية ومن المدن المجاورة وزائرين ايرانيين.

 

الهجوم الوحشي هذا الذي استهدف الابرياء من العوائل والاطفال ، ليس جديدا حصوله بالعراق، انما مسلسل قتل الابرياء وتدمير المدن وكل ملامح حياة الناس اليومية المعاشية والثقافية جارٍ بشكل يومي دون انقطاع او توقف منذ اربعة عشر عام منذ دخول القوات الامريكية العراق الى يومنا هذا.

 

لقد غرزت امريكا زرعها الضار بأرض العراق ، وتفاصيل الحصاد المشؤوم لهذا المنهج المدمر نعانيه نحن جماهير العراق يوميا بالقتل والتفجير واستباحة المدن والاغتصاب، والجوع ونقص الخدمات، تحت سلطة الاحزاب الاسلامية الغاشمة، التي نفذت البرنامج الامريكي حسب الدستور والديمقراطية، وكانت النتيجة هذا الخراب الكبير، بتدمير البلد وتمزيقه على أسس طائفية وأثنية بغيضة.

 

تشير الدلائل والتحقيقات بأن هذا الهجوم الارهابي، قد حصل نتيجة لتقصير القوى الامنية وادارة المدينة لدرأ الاخطار عنها، وبالتالي فإنهم غير أهل للحفاظ على أمن وسلامة الناس من أي هجوم قاتل،

تتكرر الهجمات على المدينة في كل مرة بلا رادع او حائل دون حياة الابرياء.

 

إننا في لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي نستنكر هذا العمل الجبان بكل ألم وحزن على ارواح الضحايا الابرياء ، من عراقيين وإيرانيين ، واطفالهم الصغار، وندعو الجماهير أن تتدخل برسم مستقبل حياتهم وحياة اطفالهم بما ينسجم مع التطلعات الانسانية وضمان مستقبل لائق، بلا طائفية ولا إرهاب قائم على العدل والمساواة وتحقيق الرفاه بدل الحروب والغزوات وتضيع الثروات بالنهب والفساد، والبرامج الامريكية.

 

لا للقتلة الارهابيين

 

نعم للحياة الحرة والكريمة .

 

لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي

بيانات