خصخصة الكهرباء : معالجة أم افلاس للجماهير ؟

20/11/2017
خصخصة الكهرباء : معالجة أم افلاس للجماهير ؟

بيان لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي.

 

خصخصة الكهرباء : معالجة أم افلاس للجماهير ؟

 

 

انطلقت بالناصرية منذ ايام احتجاجات جماهيرية واسعة ضد ملف خصخصة الكهرباء، وما يترتب على ذلك من اثر سلبي على كاهل المواطنين ماليا واقتصاديا بشكل حاد ومؤثر، اتسمت الاحتجاجات هذه المرة على شكل تجمعات بالأحياء السكنية المهمشة والفقيرة، وفي الاسواق، تندد وبنبرة واضحة بنتائج ملف خصخصة الكهرباء وفواتيرها العالية، التي لا طاقة لغالبية الجماهير من عمال وكادحين ومحدودي الدخل، بتسديدها لأصحاب مشروع الخصخصة.

تبين حسب الوقائع الحالية إن الامر على خلاف ما ادعت به الحكومة، ومناقض تماما لما وعدت به، حول يسر اسعار الجباية، وتوفر الكهرباء، تبين إن الاسعار عالية جدا، فوق طاقة غالبية الجماهير، ومن اول فواتير الخصخصة ظهر ان اسعارها عالية جدا وبعيدة عن التوقع، وحسب بعض العوائل والفقراء من الناس، يكون كل ما يجنونه من اجل لقمة عيشهم سيسدد الى حاجة واحدة من حاجاتهم الى ملف واحد من ملفات الخصخصة الحكومية.

على ما تأكد من خلال ما يقارب الخمسة عشر عام، من ادارة الاحزاب الاسلامية للسلطة بالعراق، إنهم عاجزون عن تحقيق اي مطلب يخص حياة الجماهير وابسطها المتمثل بالكهرباء، وانهم غير معنيين بحياة وحاجات الناس بهذا البلد، قدر اهتمامهم ورضوخهم للمؤسسات الدولية مثل رضوخهم لشروط صندوق النقد الدولي وتوجيهاته، بخصخصة القطاع الصناعي العام والكهرباء، والتبعية لاقتصاد السوق الرأسمالية العالمي، وليس الانطلاق وفق اقتصاد مخطط حسب حاجات الجماهير بالعراق للخدمات والعمل والعيش المضمون.

إننا في لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي، ندعو جماهير الناصرية الى توسيع الاحتجاج ضد ملف خصخصة الكهرباء، لما يثقل عليهم كاهلهم ويكلفهم من الاموال لما هم بأمس الحاجة اليه، وندعو الى وقفات تعميقا لتجربة التعبئة الجماهيرية في الاحياء السكنية، وكذلك في المصانع والاسواق، ضد هذا الخطر ضد اسعار جباية الخصخصة الباهظة.

 

لا للخصخصة ولا للاستثمار

نعم لتلبية حاجات الجماهير للخدمات والكهرباء.

 

لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي.

19

/ 11/ 2017

 

 

 

 

 

 

 

 

بيانات