موظفو كردستان العراق يتظاهرون مجددا.. ما هي مطالبهم؟

26/03/2018
موظفو كردستان العراق يتظاهرون مجددا.. ما هي مطالبهم؟

نظم آلاف الموظفين الأكراد مظاهرات كبيرة اليوم في جميع محافظات كردستان العراق، احتجاجا على سياسة الاستقطاع من رواتبهم، في حين قالت الحكومة العراقية إنها صرفت ثلثي رواتب موظفي الإقليم بعد عمليات تدقيق شملت كافة الوزارات.

 

وذكرت مصادر محلية أن الاحتجاجات اجتاحت محافظات السليمانية وحلبجة وأربيل ودهوك، حيث رفع المحتجون شعارات تطالب بصرف رواتبهم كاملة وإنهاء نظام الادخار الإجباري المفروض على رواتبهم، كما خرجت مظاهرات مماثلة في كركوك.

 

وهدد المتظاهرون بمواصلة الاحتجاجات للضغط على حكومة الإقليم لتحقيق مطالبهم، ولوحوا بتحويلها إلى اعتصامات.

 

 

ويحتج الموظفون على حكومة الإقليم بدعوى أن الحكومة الاتحادية أرسلت رواتب وزارتي الصحة والتربية بشكل كامل، لكن وزارة المالية والاقتصاد في حكومة الإقليم هي التي توزع الرواتب بشكل مقتطع.

 

وردا على هذه الاحتجاجات أصدرت رئاسة كردستان العراق بيانا قالت فيه إنه إذا استمرت حكومة بغداد بإرسال المبلغ الحالي فإن حكومة الإقليم ستعدل نظام إدخال الرواتب بما يصب في مصلحة موظفي الإقليم، وذلك بجمع العائدات النفطية والإيرادات المحلية في الإقليم إلى المبلغ المرسل من حكومة بغداد.

 

من جهته قال عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج إن بغداد صرفت ثلثي رواتب موظفي إقليم كردستان العراق بعد عمليات تدقيق شملت كافة الوزارات، وحمل السراج في تصريح للجزيرة حكومة أربيل مسؤولية تأخر دفع تلك الرواتب لموظفيها، متهما إياها بالمراوغة.

 

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن الأسبوع الماضي أن وزارة المالية الاتحادية صرفت رواتب جميع موظفي إقليم كردستان ومن ضمنهم البشمركة مع تأكيد استمرار التدقيق لضمان وصول الرواتب إلى مستحقيها.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

25/3/2018

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015