نداء الى جماهير العراق كل الدعم للجماهير المنتفضة في البصرة

05/09/2018
نداء الى جماهير العراق  كل الدعم للجماهير المنتفضة في البصرة

لقد اشعلت جماهير البصرة فتيلالفقر والفاقه وغياب الخدمات والفساد بكل اشكاله. وتقدمت جماهير البصرة الى الميدان ليس من اجل انتزاع حقوقها من اجل الفوز بحياة حرة وكريمة  الاحتجاجات ضد لوحدها فحسب بل من اجل جماهير العراق برمته .

 

 

ان القوات الامنية والحكومية وميليشيات الاحزاب الاسلامية تتقدمها حكومة العبادي حاولت ومنذ يوم ٨ تموز احتواء احتجاجات جماهير البصرة التي انتشرت كالنار في الهشيم لتشعل الاحتجاجات في المدن الجنوبية الاخرى، نقول حاولت تلك الحكومة احتواء الاحتجاجات تارة عن طريق قتل المتظاهرين السلميين واخرى عن طريق الوعود الكاذبة وبعد ذلك تنظيم عمليات الاعتقالات والخطف والتعذيب وارغام المتظاهرين على توقيع براءات ذمة وعدم المشاركة في التظاهرات، الا ان كل تلك المحاولات والسياسات المعادية لأبسط الحقوق الانسانية فشلت في ثني جماهير البصرة عن الاستمرار في احتجاجاتها بعد ان اثبتت الحكومتين المحلية والمركزية فشلهما في تحقيق ابسط الشروط الانسانية للبقاء في مدينة تمثل عصب الاقتصاد الحيوي والمهم للعراق.

 

 

اليوم تحولت احتجاجات جماهير البصرة الى انتفاضة واسعة بعد ان طفح الكيل بها وتوجيه اصابع الاتهام الى عدد من الاحزاب الاسلامية المتنافسة فيما بينها ووقوف دول اقليمية ورائها بالتآمر على حياة السكان بتسميم المياه كما جاءت على لسان رئيس الوزراء في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، من اجل استمرار نفس الاحزاب وميليشياتها في ادامة علميات السرقة والنهب والفساد.

 

ان انتصار انتفاضة جماهير البصرة من اجل الحقوق الانسانية البسيطة مرهون بتقديم كل اشكال الدعم لها.

 

 

ايتها الجماهير في جميع المدن في المناطق الغربية وفي كردستان وفي المدن الجنوبية

ان جماهير البصرة بحاجة الى دعمكم.. بحاجة الى مساندتكم، لتفويت الفرصة على الحكومة وقواتها الامنية ومليشيات الاحزاب المستمرة في قتل المتظاهرين وممارسة كل اشكال العنف ضدهم ، بحاجة الى انقاذها من تفشي الامراض وانقاذ جرحى المتظاهرين التي سقطت بيد القوات الامنية، بحاجة الى انقاذ الاحياء ممن يهددهم خطر التعرض الى تسمم المياه، ان تقديم كل اشكال الدعم والمساندة يكون عن طريق:

 

 

تشكيل لجان الدعم في المدن بتنظيم مختلف الفعاليات التضامنية مع جماهير البصرة، ورفع شعار لا لقمع الاحتجاجات في البصرة لا لقتل المتظاهرين، وليحاكم جميع من تورطوا بأعمال العنف والقتل ضد المتظاهرين.

 

 

قيام تلك اللجان بتنظيم حملة لجمع التبرعات المالية لشراء المواد الطبية والصحية والمياه وارسالها الى اللجان التي بدأت تتشكل في الاحياء والمناطق في البصرة.

 

 

قيام اللجان المذكورة بتنظيم لقاءات مع الكوادر الطبية لارسال المتطوعين بشكل فرق الى البصرة لسد النقص في الكوادر الطبية.

 

 

تنظيم حملة لإسعاف الجرحى بشكل فوري عن طريق ارسال الفرق الطبية المختصة حول ذلك.

 

 

ان الحزب الشيوعي العمالي العراقي يوظف جميع امكاناته التنظيمية والسياسية وعلاقاته كي يكون في مقدمة هذه الحملة، ويدعو في نفس الوقت جميع القوى الانسانية للوقوف في خندق الدفاع على الحقوق المشروعة والاحتجاجات لجماهير البصرة.

 

 

سمير عادل

 

سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي

 

٥ ايلول ٢٠١٨

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015