قطر تترك 300 عامل بنغالي فريسة للمرض

18/11/2018
قطر تترك 300 عامل بنغالي فريسة للمرض

يعاني قرابة 300 عامل بنغالي منذ شهر مايو الماضي ظروفاً غير إنسانية داخل معسكر للعمال بقطر، في مؤشر على استمرار الدوحة في انتهاج سياسة التمييز والعنصرية ضد العمال الوافدين.

 

 

 

وذكرت صحيفة «ذا ديلي ستار» الباكستانية، تأكيدها في تقرير على موقعها الإلكتروني، إن هؤلاء العمال «تُركوا ليتعفنوا» في معسكر لا توجد فيه مياه، أو كهرباء، وقد أصيب العديد منهم بالأمراض. وأوضحت أن هؤلاء العمال من بين 900 عامل مهاجر جنوب آسيوي وظفتهم شركة «هامتونس إنترناشيونال»، وهي سلسلة وكلاء عقارات لديها أكثر من 85 فرعا في جميع أنحاء العالم.وقامت الشركة بتعليق مشروع بناء قرب الشهانية في سبتمبر، ما جعل العمال عاطلين عن العمل، وفشلت محاولات عدة لتحصيل مستحقاتهم؛ حيث يعيشون الآن على وجبتين يوميا تقدمهما منظمة غير ربحية.من جانبه، كشف العامل البنغالي «موتيور» (اسم مستعار) إن بنغاليّاً وعاملاً نيباليّاً تُوفيا إثر إصابتهما بسكتة دماغية في المخيم الذي كان تديره الشركة. وفي حديثه مع صحيفة «ديلي ستار» عبر الهاتف في الخامس من نوفمبر الجاري، قال موتيور، إن العمال يضطرون للذهاب إلى معسكر آخر للاستحمام لأن معسكرهم لا يحتوي على مياه جارية أو كهرباء.وأضاف: «معظمنا يعاني في كثير من الأحيان من آلام في البطن. وكل يوم تقريباً علينا أن نطلب سيارة إسعاف».وأشار إلى أن جمعية «قطر الخيرية» تقدم وجبتين يومياً، وبين الفينة والأخرى يبقي الديزل على تدفق التيار الكهربائي لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات. وتابع: «لم يتقاض العمال أي مستحقات في الأشهر الستة الأخيرة. وتمر أيامهم وهم يشعرون بالقلق، لأن أسرهم في الديار تعتمد عليهم».ولفت إلى أن المعسكر الواقع على مشارف الشهانية التي تبعد 20 كلم عن الدوحة تحول إلى أرض خصبة للذباب والحشرات حيث لا توجد خدمة تنظيف.ونوهت الصحيفة بأن المنظمات التي تعمل في مجال حقوق العمال بقطر لديها روايات مماثلة من عمال آخرين حول الحالة في المعسكر.في السياق ذاته، قالت منظمة «حقوق المهاجرين»، وهي منظمة تهدف إلى حماية حقوق العمال المهاجرين، إن العمال داخل المعسكر يعانون من آلام في الصدر، وبعد هطول الأمطار الغزيرة مؤخرا ساء الوضع، وفقاً لتقرير فيديو نشرته، الأحد، أشار إلى أن 2 من العمال لقيا حتفهما في المعسكر.وأشارت إلى أنه تم تقديم شكاوى لكل من الشرطة القطرية ووزارة العمل واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومكتب منظمة العمل الدولية في قطر والهلال الأحمر القطري وجمعية قطر الخيرية.وأفادت بأنه «خلال الأسابيع القليلة الماضية، وعدت السلطات العمال بتسوية القضية بشأن الأجور غير المدفوعة. لكن لم تظهر أي مؤشرات على الوفاء بالوعد رغم مرور 3 مواعيد نهائية».قال سراجول إسلام، مستشار العمل بسفارة بنغلاديش في الدوحة، إنه على علم بهذه القضية وقد التقى العمال في المخيم قبل شهر.وأضاف في تصريحات للصحيفة عبر الهاتف: «من بين البنغاليين، وصل نحو 150 إلى قطر قبل 6 أشهر بينما وصل الآخرون قبل 3 إلى 5 سنوات. نحاول إعادة أولئك الذين يريدون العودة إلى ديارهم. البعض قد عاد بالفعل». ووفقاً لمسؤولي سفارة بنغلاديش في الدوحة، يعمل نحو 4000 بنغالي الآن في قطر

المجموعة: أخبار

نشر بتاريخ الأحد, 18 تشرين2/نوفمبر 2018 13:12

كتب بواسطة: وكالة أنباء العمال العرب

 

 

.

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015