اقتراحات السترات الصفراء: مزيد من التنظيم وحل البرلمان و.. جمهورية سادسة فما قول ماكرون؟

17/12/2018
اقتراحات السترات الصفراء: مزيد من التنظيم وحل البرلمان و.. جمهورية سادسة فما قول ماكرون؟

عرفت العاصمة الفرنسية ومدن أخرى تحركات أكثر هدوءا للمحتجين من ذوي السترات الصفراء، الذين خرجوا إلى الشوارع للأسبوع الخامس نهاية الأسبوع، ولكن كان عددهم أقل بكثير من الأسابيع الماضية، وهي الأسابيع التي شهدت حرق عديد السيارات ونهب محلات تجارية، وقد بلغ عدد المشاركين في احتجاجات يوم السبت حوالي 66 ألفا في كامل أنحاء فرنسا، مقابل 126 ألفا السبت الماضي، كما أن عدد الاعتقالات كان أقل من المرات السابقة، إذ أوقفت شرطة باريس 179 شخصا فقط.

 

والسؤال المطروح الآن هو: كيف سيكون مآل الحركة الاحتجاجية بعد تنازلات الرئيس إيمانويل ماكرون للفئات الاجتماعية المتواضعة بهدف تحسين مقدرتهم الشرائية.

 

هل تكون بداية السنة الجديدة ساخنة؟

في الأثناء التقى مئات المحتجين يوم الاحد في مدينة تولوز جنوبي فرنسا خلال تجمع عام، عقد تحت شعار: "لنبني معا". وأعرب متحدثون منهم عن رغبتهم في تنظيم أنفسهم وتكوين لجان سياسية وأخرى للعمل وأخرى إعلامية، والعمل على تكريس المصداقية، إضافة إلى ضرورة أن يكون هناك خطاب مشترك ينقل صوت الجميع. ودعا البعض إلى أن تبدأ تحركات السترات الصفراء بقوة مع بداية السنة الجديدة.

 

اقتراحات المحتجين

وقد اقترح المجتمعون في مدينة تولوز جنوب فرنسا 12 اقتراحا دستوريا و18 اقتراحا تشريعيا بغرض التصويت عليه، وستجرى عملية الفرز هذا الاثنين. وفي الصنف الأول طرحت للتصويت استقالة رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون وحكومته، وحل الجمعية الوطنية، وإرساء جمهورية سادسة من جانب جمعية تأسيسية شعبية، أو تنظيم استفتاء مبادرة المواطنة.

 

أما في الصنف الثاني من المقترحات (التشريعية)، فنجد بصفة خاصة مقترحا تعلق بزيادة في الأجر الأدنى الضروري، وإعادة تقييم أجور الأشخاص الذين ليست لهم موارد، وإعادة إقرار الضريبة على الثروة، والتخفيض من سعر الوقود.

 

وتأتي عملية التصويت بوضع علامة على إحدى المربعات المناسبة للنقاط المذكورة، بحسب يأتي تقييم المصوت كالآتي: "ذو أولوية"، "مهم"، "ثانوي"، "دون جدوى".

 

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015