بيان تنديد من لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي.

09/05/2019
بيان تنديد من لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي.

قامت مجموعة تهتف بشعارات دينية، يقودهم مسؤول بمجلس المحافظة ومعممين. بالهجوم على مقر محلية الحزب الشيوعي العراقي بالناصرية عصر يوم امس الاثنين، وتحطيم لافتاته ولافتة النائبة هيفاء الامين ومحاولات إحراقه. بحجة الإساءة لرموز دينية وسوء فهم لتصريحات سابقة صدرت من الامين النائبة بالرلمان والقيادية في الحزب الشيوعي العراقي.

 

الهجوم غير المبرر هذا دلالة لا تحتاج لأي برهان على همجية دعاة هذا التحشيد ضد المقر وشخص الامين. التعبير عن الاعتراض السياسي، لابد أن يسلك الطرق الحضارية ومنهج النقد والحوار، لا أن يتم بالأساليب الاقصائية المتخلفة والعنيفة.

 

إن المجاميع هذه باتت لا تملك وسائل إقناع بالمجتمع، بسبب ابتعاد مشاريعها عن حياة الجماهير، وفسادها وتسلطها المقيت، إلا بوسائل الترهيب والقمع السافر. الوسيلة الوحيدة التي تشهرها امام ملامح التمدن والتحضر، وامام المطالبات الجماهيرية لحياة كريمة وخدمات وتشغيل العاطلين والمعطلين.

 

إننا في لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي، ندين هذا الهجوم ونعده تجاوز على الحريات والتنظيمات السياسية، ومقراتها ومكاتبها وشخصياتها. واعتباره تطاول لا يعود بنتيجة إلا الى الفوضى والتعسف، ومصادرة حقوق الاخرين. ورغم كل ما يجري من ظلم وجور بحق جماهير الناصرية من قبل الاحزاب والجماعات الحاكمة، فأن جماهير المدينة بتاريخها وتقاليدها اليسارية والمتمدنة لا تفسد السمين بالغث ولا ترقع الجديد بالرث، ولا يصح إلا الصحيح.

 

 

لجنة الناصرية للحزب الشيوعي العمالي العراقي.

 

5/

7/ 2019

بيانات