لا للترهيب، لا لقمع الحريات السياسية وحرية التعبير عن الرأي

02/06/2019
لا للترهيب، لا لقمع الحريات السياسية وحرية التعبير عن الرأي

بيان لجنة تنظيم البصرة للحزب الشيوعي العمالي العراقي

 

مرة اخرى تحاول القوى الاسلامية عن طريق الارهاب وممارسات البلطجة قمع الحرية السياسية وحرية التعبير عن الرأي وتكميم الافواه، وهذه المرة في مدينة البصرة عندما ألقت قنابل صوتية على مقر الحزب الشوعي العراقي فجر اليوم المصادف الثاني من حزيران، بعد ان فشلت في مدينة الناصرية وفضحت مساعيها لفرض سطوتها وهيمنتها على المجتمع عندما هاجمت مقر الحزب الشيوعي العراقي ايضا على اثر تصريحات النائب هيفاء الامين بحجة الدفاع عن مشاعر الجماهير.

 

ان محاولات القوى الاسلامية وتحديدا حزب الفضيلة الذي توجه اصابع الاتهام اليه، والذي يحاول عن طريق الارهاب في مدينة البصرة تخفيف الضغط عليه بعد ان رفعت دعاوى ضده في المحاكم للحد من تطاولاته في مدينة الناصرية، وكان المؤتمر الصحفي الذي نظمه عدده من معمميه فشل في ترهيب اهالي المدينة وخاصة القوى التحررية فيها.

 

 

ان الحزب الشيوعي العمالي العراقي يدين بأقوى العبارات هذه الإعمال الارهابية، ويدعو في مدينة البصرة كما دعى وعمل في مدينة الناصرية، الجماهير لتشكيل جبهة عريضة واسعة من القوى التحررية والمتمدنة للحد من هذه التطاولات، والدفاع عن الحرية السياسية ,حرية الرأي والتعبير دون قيد او شرط.

 

 

لنقف صفا واحد ضد الاعمال الارهابية

عاشت الحرية السياسية وحرية التعبير عن الرأي

 

لجنة تنظيم البصرة

الحزب الشيوعي العمالي العراقي

٢-٦-٢٠١٩

بيانات