نداء الى منظمات حقوق الانسان والاتحادات العمالية والقوى التحررية في العالم

04/10/2019
نداء الى منظمات حقوق الانسان والاتحادات العمالية والقوى التحررية في العالم

اشجبوا مجازر الحكومة العراقية والمليشيات التابعة لها.. اوقفوا هجمة المليشيات على بيوت الجماهير والقتل بشكل عشوائي

 

لقد بدأت جماعات مجهولة وملثمة تهاجم البيوت وتقتل الناس بشكل عشوائي في منطقة الزعفرانية في بغداد، وبنفس السياق قامت مجموعة مسلحة وملثمة باقتحام بيت اثنين من المشاركين في التظاهرات في مدينة البصرة ليلة امس المصادف الثاني من تشرين الثاني وقامت بأطلاق سبع رصاصات على حسين عادل وثلاث رصاصات على زوجته سارة طالب وتمزيق فروة راسها.

 

 

ان حكومة عبد المهدي التي وعدت كذبا وزورا بأنها تحترم حق التظاهر، قامت بقطع شبكات الانتريت واطلاق العنان للمليشيات لاشاعة اجواء الرعب والخوف في المجتمع، كي لا يصل دوي جرائمها للعالم وان لا تسمع صرخة الجماهير المحتجة .

 

 

يا دعاة الحرية في العالم.. يا دعاة حقوق الانسان

 

ارسلوا رسائل ادانة وشجب ضد الحكومة العراقية..طالبوها بوضع حد لتطاول المليشيات، طالبوها بأطلاق الحريات وحق التظاهر والتعبير عن الراي، طالبوها بالكف عن ارهاب الجماهير ووقف الاعتقالات واطلاق سراح جميع المعتقلين جراء مشاركتهم في التظاهرات السلمية. نظموا الاحتجاجات والتظاهرات امام السفارات العراقية. افضحوا ادعاءاتها امام العالم حول الديمقراطية وحقوق الانسان المزعومة.

 

ان جماهير العراق لم تطالب بأكثر من ان تكف سلطة الاسلام السياسي عن السرقة والنهب كي تستطيع هي ان تعيش حياة حرة وكريمة، الا انها تفاجئت بهذا الكم من القمع الذي واجهتهم به حكومة عبد المهدي ومليشياتها.

 

 

 

 

الحزب الشيوعي العمالي العراقي

٣ تشرين الثاني ٢٠١٩

بيانات