القناصون يردون عشرات القتلى من المتظاهرين

04/10/2019
القناصون يردون عشرات القتلى من المتظاهرين

 

واستمرار عشرات الاف في التظاهرات وسط مدينة بغداد

الى الامام- بغداد-٤-١٠-٢٠١٩
بالرغم من استمرار علميات القتل العشوائي، تجمع اليوم عشرات الاف وسط مدينة بغداد، حيث امتدت حشود المتظاهرين من قناة الجيش وصولا الى قرب ساحة الطيران امام مستشفى الجملة العصبية. وهتف المتظاهرون ضد المرجعية وضد جميع الاحزاب الاسلامية دون استثناء، بينما كانت تقتنص قوات مجهولة الهوية من اعلى الابنية جموع المتظاهرين حيث سقط العشرات القتلى حتى ساعة اعداد هذا التقرير. والجدير بالذكر ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قال في كلمته صباح اليوم انه يحترم حق التظاهر. كما بينت المرجعية موقفها من التظاهرات اليوم في خطبة الجمعة عبر وكيلها احمد الصافي بوصف ان العديد من التظاهرات انجرت الى الاعمال التخريبة على حد تعبيرها، ولكنها لم تشر عن الاسباب التي ادت الى ذلك الانجرار. وفسر العديد خطبة المرجعية بأنها تأيد ضمنا ممارسات حكومة عبد المهدي في قمع المتظاهرين، بينما لم تدن الاعمال الاجرايمة التي تقوم بها المليشيات والقوات الامنية.

ومن جانب اخر تراجع التيار الصدري عن تنظيم تظاهراته اليوم بعد ان فشل اعلان الاضراب الذي وعد به مقتدى الصدر قبل يومين تضامنا مع المتظاهرين، وبدل من ذلك علق التيار الصدري عضويته في البرلمان حتى تقديم الحكومة برنامجا اصلاحيا كما اشار مقتدى الصدر في تغريدته.

وفي مدينة الناصرية تطلق قوات مكافحة الشغب الرصاص الحي على المتظاهرين، حيث سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم. وتجدر الاشارة وحسب مصادر "الى الامام" وبالاتصال مع فرق تطوعية ان عدد القتلى بلغ يوم امس الخميس في صفوف المتظاهرين ١٥٠ قتيل فقط في مدينة بغداد وبعكس ما تروجها وسائل الاعلام الحكومية .

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015