تصريح الحزب الشيوعي العمالي العراقي حول مهزلة نتائج اللجنة التحقيقية بالكشف عن هوية قتلة المتظاهرين

23/10/2019
تصريح الحزب الشيوعي العمالي العراقي حول مهزلة  نتائج اللجنة التحقيقية بالكشف عن هوية قتلة المتظاهرين

في مهزلة جديدة وتواطئ مفضوح للتستر على المتورطين في قتل اكثر من ١٦٠ متظاهر وجرح ٦ الاف منهم خلال اسبوع، صادق رئيس الوزراء عادل عبد المهدي على نتائج اللجنة التحقيقة التي شكلها بالكشف عن هوية قتلة المتظاهرين وتقديمهم الى المحاكمة.

ان نتائج اللجنة التحقيقية التي افضت الى اقالة عدد من الضباط ولم تكشف عن الجهات والمليشيات والشخصيات التي امرت بقتل المتظاهرين بدم بارد وخاصة هوية القناصين، تبين عن تورط مكتبي عادل عبد المهدي وفالح الفياض بقتل المتظاهرين وجرح الاف منهم.

ان نتائج اللجنة التحقيقية هي لعبة جديدة لحكومة عبد المهدي المعادية حد النخاع للحقوق الانسان وانتهاك فاضح حتى للدستور الذي يتغنى به الكل من احزاب العملية السياسية الذي يقر في مادته ٣٨ وفي فقرتيه الاولى والثالثة بحرية الاضراب.

ان الحزب الشيوعي العمالي العراقي يدين نتائج تقرير اللجنة التحقيقة ويجدد مطالبته بتقديم كل المتورطين بقتل المتظاهرين وجرح الاف منهم ايا كان مراكزهم ومناصبهم، كما يطالب بأطلاق سراح جميع المعتقلين وايقاف حملات الترهب والاعتقالات التي تقودها الامن الوطني والاجهزة الاستخباراتية والمليشيات التابعة لها.

 

الحزب الشيوعي العمالي العراقي

23-10-2019

بيانات