جماهير ايران والعراق في خندق واحد

19/11/2019
جماهير ايران والعراق في خندق واحد


سواء نجحت احتجاجات جماهير إيران ضد نظام القمع والدم، نظام فرض الإفقار والعبودية الجنسية على المرأة، نظام تصدير الفساد والمليشيات أو لم تنجح، فأن ما تواجهها جماهير إيران وجماهير العراق هو عدو واحد، ويستند بقائه على القمع والقتل ودونهما فان هذا العدو لن يصمد في كلا البلدين ليوم واحد.

ونرى أن المسالة المحورية التي يجب أن نتعلمها في العراق ونعيها بشكل جيد، أن جماهير إيران من العمال والشباب والنساء وكل أقسام المجتمع تعاني مثلما نعاني في العراق من كل إشكال الظلم. وان كل ما قيل من ترهات حول القومية سواء كانت عروبية أو فارسية هي محض هراء، ولا يبغي من ورائها سواء تحريك شراع الحقد القومي الذي لن يكون إلا لصالح النظام السياسي في كلا البلدين.

إن نجاح أية احتجاجات سواء في العراق أو إيران يعني التعجيل من فرض التراجع على سلطة الإسلام السياسي الفاسدة في كل البلدين، وبالتالي إقصائها عن حياة الجماهير.

ومن البديهي فان نظام الملالي يساند حكومة عبد المهدي والمليشيات والعصابات الطائفية والعملية السياسية الفاسدة، وبالمقابل فأن عناصر العملية السياسية من أحزابها الفاسدة قدمت وتقدم كل أشكال الدعم المادي والمعنوي لنظام الملالي، وحولوا العراق إلى حديقة خلفية ومرتعا خصبا وإقطاعية لجواسيس ومخابرات الجمهورية الإسلامية وساحة للحرب بالوكالة،

إن جماهير العراق وجماهير إيران تقفان اليوم في خندق واحد، خندق الدفاع عن الإنسانية، خندق الحرية، خندق المساواة.


لجنة احتجاجات اكتوبر

١٨-١١-٢٠١٩

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015