على الحكومة ايقاق العنف في العراق فورا

16/12/2019
على الحكومة ايقاق العنف في العراق فورا


لقد ازدادت معدلات الفقر والبطالة وعدم المساواة والقمع في العراق سوءا  بطريقة بحيث تحرم الناس من الفرصة في حياة طبيعية. في نفس الوقت، لقد زاد الفساد المستشري من عدم المساواة. 

بسبب هذا التطور، ليس امام العراقيين خيار عدا الاحتجاج والنزول الى الشوارع. يعتقد المحتجون بان هذه الحكومة لاتمثلهم وليس للمواطنين اي سيطرة على ادارة البلاد. لقد مرت لحد الان شهران منذ بدء المظاهرات الكبيرة في ساحة التحرير في بغداد وفي اماكن اخرى في وسط وجنوب العراق وهي ليست بصدد النهاية. 

تعتبر مثل هذه الحركة الشعبية، حيث يشارك مئات الالاف من الناس في الاحتجاج بشكل سلمي يوم بعد يوم حركة تاريخية. يجب ان ينظر لها كفرصة لتقوية الديمقراطية في البلد، وليس كتهديد. 

ولكن تقوم قوات الحكومة العراقية  بمهاجة المحتجين. ففي الاسبوع الفائت لوحده، تجاوز عدد القتلى والجرحى في النجف والناصرية الالف. وقتل  اكثر من 500 محتج من قبل الحكومة العراقية منذ بداية الاحتجاجات وفاق عدد الجرحى 17000 جريح. كما اعتقل الالاف.  ليس هناك اي تبرير لهذا العنف الوحشي. 

يحث الحزب الشيوعي الفلندي الحكومة العراقية على انهاء العنف ضد المحتجين. يجب التحقيق في اعمال العنف ضد المحتجين  ومحاسبة مرتكبي هذا العنف. يجب الاستجابة لمطالب المحتجين ومعالجة شكاواهم من خلال عمل ملموس. لايمكن للحكومة العراقية التهرب من هذه المسؤلية. 

تيينا ساندبيرغ

السكرتير العام 

الحزب الشيوعي الفلندي

+358445496515


اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015