ارفعوا أيديكم: عن قمع الحريات السياسية في كردستان. بيان الحزب الشيوعي العمالي العراقي حول تكميم أفواه الصحفيين

23/02/2021
ارفعوا أيديكم: عن قمع الحريات السياسية في كردستان. بيان الحزب الشيوعي العمالي العراقي حول تكميم أفواه الصحفيين

قامت السلطات القضائية التابعة للأحزاب المليشياتية في كردستان العراق وتحديدا في مدينة دهوك عبر محكمة صورية بالحكم على (5) صحفيين وناشطين سياسيين بالحبس لمدة ست سنوات بتهمة الخيانة وارتكاب أعمال الشغب. إنها ليست المرة الأولى التي تقوم بها الأحزاب القومية الكردية المليشياتية بقمع الحريات السياسية وحرية التعبير، عبر الحجج السخيفة والواهية التي اعتادت عليها الأنظمة الدكتاتورية والاستبدادية لاستمرار سلطتها القمعية على الجماهير وإدامة سلبها ونهبها. إن مجلس القضاء الأعلى التابع للحزب الديمقراطي الكردستاني بدل أن ينقض الحكم الصادر بحق الصحفيين والناشطين السياسيين وهم شيروان الشيرواني وكهدار زيباري وأياد كريم وشفان سعيد وهاوريان عيسى، دافع عن القرار الصادر بحقهم وادعى بأنَّ محاكمة عادلة وشفافة وبشكل علني اجريت بحق الصحفيين والناشطين السياسيين. إن الاسس التي بُنيت عليها باعتقال الصحفيين والناشطين السياسيين وتقديمهم للمحاكمة هي أسس باطلة وواهية وتناقض كل ادعاءات حكومة إقليم كردستان بتباهيها وتفاخرها بالتجربة الديمقراطية في كردستان وتسويقها عبر أعلامها المأجور، والتصوير بأن كردستان العراق هي “واحة الديمقراطية”. إن الحزب الشيوعي العمالي العراقي في الوقت الذين يدين بأشد العبارات الحكم الصادر بحق الصحفيين والناشطين السياسيين المذكورين يطالب من جميع القوى التحررية في داخل العراق وخارجه بالضغط على الحزب الديمقراطي الكردستاني بإلغاء الحكم القرقوشي الصادر بحق الصحفيين والناشطين السياسيين، وفي الوقت ذاته يضم الحزب الشيوعي العمالي العراقي صوته إلى صوت الحزب الشيوعي العمالي الكردستاني وحملته، وحشد جميع الأصوات الداعية لتحقيق الحرية السياسية والحريات الإنسانية لوقف انتهاك الحريات في كردستان وإطلاق سراح جميع أولئك المعتقلين دون اي قيد او شرط.
الحزب الشيوعي العمالي العراقي
١٨ شباط ٢٠٢١

بيانات