عمال المناجم في أوكرانيا يحتجون ضد الحكومة

28/01/2015
عمال المناجم في أوكرانيا يحتجون ضد الحكومة

نظم عمال المناجم في أوكرانيا احتجاجات شارك فيها نحو ألف شخص يمثلون رفاقهم في عشرات من مناجم الفحم في مناطق مختلفة من أوكرانيا.

وطالب المحتجون باستقالة وزير الطاقة وصناعة الفحم فلاديمير ديمتشيشينا، متهمين إياه بعدم الكفاءة، والتسبب بانهيار قطاع صناعة الفحم والتفريط بمصالح أوكرانيا الوطنية.

ورفع المحتجون شعارات كتب عليها "الضريبة على الراتب التقاعدي لعمال المناجم.. عار"، "لا لإغلاق المناجم"، "محطات توليد الطاقة الكهربائية في المنطقة الغربية.. تعمل بفحمنا"، "الدولة من دون فحم.. الشعب من دون ضوء" كما قام المحتجون بالطرق بخوذهم على السياج والجدران صارخين "العار"، ووفقا لبعض المشاركين في الاحتجاجات فإن رواتبهم لم تدفع منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأعلن المتظاهرون نيتهم البدء في احتجاج مفتوح أمام مقر الحكومة الأوكرانية في كييف حتى تتحقق جميع مطالبهم، بعد أن رفض رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينوك الاجتماع بهم.

وقرر المحتجون المشاركة في مظاهرة الثالث من فبراير/شباط المقبل التي ينظمها اتحاد نقابات العمال العام، التي تطالب باستقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة ثقة وطنية.

ويطالب ممثلو عمال مناجم الفحم بتعديل قانون في ميزانية أوكرانيا لعام 2015، يتعلق بالنفقات المخصصة لاستقرار وتطوير صناعة الفحم ونفقات الصحة والسلامة في هذا القطاع، وأجور عمال المناجم.
تاريخ النشر:28.01.2015 | 16:02 GMT
روسيا اليوم
.

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015