المئات من عمال بلدية الحلة يتظاهرون للمطالبة بصرف رواتبهم المتوقفة منذ أكثر من 40 يوما

05/02/2015
المئات من عمال بلدية الحلة يتظاهرون للمطالبة بصرف رواتبهم المتوقفة منذ أكثر من 40 يوما

المدى برس/بابل

تظاهر المئات من عمال بلدية الحلة، اليوم الخميس، للمطالبة بصرف رواتبهم المتوقفة منذ أكثر من 40 يوما، وهددوا باستمرار التظاهرات لحين تلبية مطالبهم، فيما أكدت بلدية الحلة رفع أسمائهم إلى ديوان المحافظة من أجل صرف مستحقاتهم من موازنة تنمية الإقليم.

وقال عام التنظيف زيد هاشم في حديث إلى (المدى برس)، إن "المئات من عمال الخدمات والسواق والمراقبين العاملين بالأجور اليومية في بلدية الحلة إمام مبنى محافظة بابل وبلدية الحلة للمطالبة بصرف أجورهم اليومية المتأخرة منذ أكثر من 40 يوما"، مبينا أن "أعداد عمال التنظيف في المحافظة يبلغ 895 عاملا".

ودعا هاشم "وزارة البلديات والحكومة المحلية إلى صرف رواتبهم ومستحقاتهم"، مشيرا إلى أن "هناك قسما من العمال يأتون من مناطق بعيدة عن مركز الحلة مشيا على الأقدام لأنهم لا يملكون أجور سيارات النقل".

وأكد هاشم أن "التظاهرات ستستمر وسنمتع عن العمل حتى يتم صرف رواتبنا"، لافتا إلى أن "على المسؤولين أن يعلموا أننا نحن أبناء العراق وعليهم أعطائنا حقوقنا القانونية".

من جهته قال المراقب فلاح أحمد في حديث إلى (المدى برس)، إن "أعداد المراقبين الذين تم التعاقد معهم دائرة بلدية يتجاوز أعداهم 195 مراقبا وكانت أجورنا اليومية جيدة وتم تخفيضها إلى خمسة آلاف دينار يوميا ومع هذا لم نستلم تلك الأجور لأكثر من 40 يوما".

ودعا أحمد "الحكومة المحلية ووزارة البلدية إلى إطلاق مستحقاتهم القانونية لأن الجوع قاتل ولا نملك سوى هذا العمل ونقول لا لقطع الأرزاق لان غالبيتنا فقراء".

من جانبه قال مدي إدارة بلدية الحلة عمار كاظم في حديث إلى (المدى برس)، إن "دائرة البلدية رفعت أسماء العاملين بأجور إلى ديوان المحافظة، والذين يبلغ عددهم 1184 عامل من أجل صرف مستحقاتهم من تنمية الأقاليم لان وزارة البلديات أصدرت تعليمات بان عمل التنظيف يستحقون أجورهم من أموال تنمية الأقاليم".

من جهته قال نائب رئيس مجلس بابل عقيل الربيعي في حديث إلى (المدى برس)، إن "مطالب العمال والسواق هي مشروعة ولا يوجد أي سبب لتأخيرها وأن الحكومة المحلية متضامنة مع حقوقهم ولابد من وضع حلول سريعة لهذه المشكلة كون عمال التنظيف في المحافظة لهم دور كبير جدا في تنظيفها".

ولفت الربيعي إلى أن "الحكومة المحلية ستقوم بتشكيل لجنة لبحث مسالة رواتبهم وإطلاقها خلال الأيام المقبلة وزيارة وزارة البلديات والأشغال العامة".
2015/02/05 14:34                    

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015