الموانئ تعلن إصابة ميناء أم قصر بالشلل بسبب اعتصام لموظفي البتروكيمياويات

18/02/2015
الموانئ تعلن إصابة ميناء أم قصر بالشلل بسبب اعتصام لموظفي البتروكيمياويات

السومرية نيوز/ البصرة أعلنت الشركة العامة للموانئ التي يقع مقرها في محافظة ، الثلاثاء، عن إصابة أكبر وأنشط ميناء عراقي وهو ميناء التجاري بالشلل من جراء اعتصام موظفي الشركة العامة لصناعات البتروكيمياويات قرب مدخله وقطعهم الطريق المؤدي اليه لليوم الثاني على التوالي احتجاجاً على تأخر صرف رواتبهم المتراكمة منذ أشهر.

وقال مدير قسم الإعلام والعلاقات في الشركة العامة للموانئ أنمار
عبد المنعم الصافي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ميناء أم قصر التجاري أصيب بالشلل بشكل شبه كامل من جراء اعتصام موظفي الشركة العامة لصناعات البتروكيمياويات"، مبيناً أن "الموظفين المعتصمين قطعوا الطريق المؤدي الى الميناء أمام الشاحنات".

ولفت الصافي الى أن "الشركة العامة للموانئ تكبدت خسائر من جراء الاعتصام، وقد أبلغت بذلك وزارة الصناعة بشكل رسمي"، مضيفاً أن "الشركة خاطبت أيضاً الحكومة المحلية والقوات الأمنية في البصرة من أجل إيجاد حل للمشكلة".

من جانبه، قال أحد المشاركين في تنظيم الاعتصام نشوان العبادي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المعتصمين لن يفتحوا الطريق المؤدي الى الميناء قبل تلبية مطالبهم، وأهمها صرف رواتبهم المتأخرة منذ أشهر، وتحويل عائدية الشركة العامة لصناعات البتروكيمياويات من وزارة الصناعة الى وزارة النفط"، موضحاً أن "لا أحد من المسؤولين جاء وتفاوض معنا لغاية الآن".

وأشار العبادي الى أن "الموظفين المعتصمين يخططون للاعتصام أيضاً قرب حقول ومنشآت نفطية داخل المحافظة".

من جهتها، قالت رئيس لجنة الصناعة في مجلس محافظة البصرة أنوار مدلل شبر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اللجنة تسعى منذ أشهر لحل مشكلة رواتب موظفي الشركة بالتواصل مع وزارة الصناعة، فضلاً عن سعيها باتجاه تشغيل مصانع الشركة"، مضيفة أن "لجنة جديدة تم تشكيلها برئاستي وتضم مدراء المؤسسات الصناعية التابعة للقطاع العام في البصرة باشرت بوضع دراسة متكاملة عن كيفية تشغيل مصنع البتروكيمياويات لأهميته الاقتصادية الكبيرة".

يشار الى أن موظفي الشركة العامة للبتروكيمياويات تظاهر المئات منهم في (11 شباط 2015)، وقطعوا بشكل مؤقت أحد الطريق الحيوية المؤدية الى بعض الموانئ، وبعد يوم من تلك التظاهرة خرجوا في تظاهرة ثانية قرب مقر الحكومة المحلية للمطالبة أيضاً بصرف رواتبهم المتأخرة وتحويل عائدية الشركة الى وزارة النفط بدل وزارة الصناعة، كما خرجوا صباح يوم أمس في تظاهرة ثالثة قرب ميناء أم قصر، وقطعوا الطريق المؤدي اليه، ثم حولوا التظاهرة الى اعتصام مفتوح، ونصبوا سرادق على قارعة الطريق قرب موقع الميناء الذي يعد أكبر وأنشط ميناء تجاري عراقي.

يذكر أن مصنع البتروكيمياويات الذي يقع في ناحية خور الزبير تم تشييده من قبل شركات أجنبية في عام 1976، ويعد من أضخم المصانع الحكومية في البصرة، ويعمل في المصنع آلاف الموظفين، ومع ذلك هو متوقف عن الانتاج، ونفس الحال ينطبق على مصانع حكومية أخرى في المحافظة، من أبرزها مصنع الحديد والصلب.

الثلاثاء 17 شباط 2015 13:27

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015