طالبات كلية التربية يتظاهرن أحتجاجا على فرض العباءة الأسلامية ونقل الأساتذة

17/03/2015
 طالبات كلية التربية يتظاهرن أحتجاجا على فرض العباءة الأسلامية ونقل الأساتذة

بغداد:

تظاهرت العشرات من طالبات كلية التربية للبنات في العاصمة بغداد، أمس الاحد، احتجاجاً على نقل 19 استاذاً من الكلية، وفرض ارتداء العباءة الاسلامية، وفيما هددت عميدة الكلية الطالبات بعدم السماح لهن بالدخول الى الكلية في حال الاستمرار بالتظاهر، منعت القوات الأمنية وسائل الإعلام من تغطية التظاهرة .

وقال نائب رئيس رابطة الأساتذة في جامعة بغداد احسان عمر في حديث الى (المدى برس)، إن "العشرات من طلبة كلية التربية للبنات بجامعة بغداد خرجن، في تظاهرة امام رئاسة الجامعة بمجمع الجادرية، وسط بغداد، احتجاجاً على نقل 19 استاذاً من الكلية بطلب من العميدة ".

واضاف عمر أن "ما تعرض له الأساتذة في كلية التربية للبنات امر لا يتناسب مع الديمقراطية وحرية التعبير التي كنا نامل ان تطبق في العراق"، مشيرا إلى أن "19 استاذاً تم نقلهم بشكل مفاجئ ودون اي بلاغ سابق على عدد من الكليات ولم يتم ايجاد بدائل عنهم وبنفس الاختصاص ".
من جانبها قالت الطالبة ( م ، ع )، إن "الطالبات يطالبن بإعادة الاساتذة كون الكلية تفتقر لاختصاصاتهم"، مؤكدة أن "العميدة هددت الطالبات المشاركات في التظاهرة بسحب هوياتهن التعريفية لمنعهن من الدخول ".

من جهته قال مراسل (المدى برس)، إن، قوات أمنية بزي مدني قاموا بسحب بطاقته التعريفية وأخرجوه بشكل إجباري وهددوه بسحب عدته الخاصة وتمزيق دفتر ملاحظاته الخاصة"، مشيراً الى أن أحد رجال المتابعة في الجامعة أكد أن رئاسة جامعة بغداد أبلغت بمنع دخول أي وسيلة إعلام للجامعة .

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها، (افكار الدواعش تدخل كلية التربية للبنات عبر ....). من جانبه قال الاستاذ المساعد في كلية تربية للبنات الدكتور انس عصام في حديث الى (المدى برس)، انه "خلال لقائي بمساعد رئيس الجامعة أكد بأن هذا الكتاب باطل وخاطئ وعملية استعجال غير مدروسة، لكنه رمى الكرة بملعب وزارة التعليم العالي بأن القرار يجب تنفيذه "واصفاً، قرار نقل الاساتذة بـ"المزاجي ".

بدوره قال الدكتور في قسم اقتصاد منزلي في كلية التربية بنات محمود جبارة في حديث الى (المدى برس)، إن "القرار الذي اتخذته عميدة كلية تربية البنات شروق كاظم سلمان كان مفاجئاً بالنسبة لكل الاساتذة الـ19 الذين تم شملهم بالنقل ".

وأوضح جبارة أن "ما أثار استغرابنا أكثر ابلاغنا بشكل سريع خلال القائنا المحاضرات على الطلبة بالخروج خارج الكلية لاننا حسب وصفهم تم نقلنا ولغاية هذه اللحظة لا أحد يعرف سبب النقل المفاجئ وأيضا لم يكن هناك تبليغ مسبق مما جعل الامور تكون مربكة لنا ولطلبتنا ".

وتابع جبارة أن "كتاب النقل الذي أصدر لا توجد فيه أسباب النقل وهذا يخالف القانون لأن الموظف الحكومي ينقل حسب نقاط معينة هي أولا يتم النقل بناء على طلب شخصي منه وثانيا فيض عن الحاجة وثالثا عقوبة وجميع هذه الامور غير موجودة في هذا الكتاب"، متسائلا "من سيضع اسئلة الفصل الثاني للطلبة بعد نقلنا اضافة الى الدرجات من سيمنحها ". وأكد جبارة أن "وقت النقل الذي اصدر بحقنا غير مناسب إطلاقا وكان الاجدر اتخاذه في اوقات العطلة لكي لا يتعارض مع تعليم الطلبة او يؤثر سلبا على نتائجهم ".

من جهتها قالت طالبة الدراسات العليا في كلية تربية بنات هالة احمد أن "خمسة اساتذة من بين المجموعة التي تم نقلها هم من المشرفين على الدراسات العليا في كلية تربية بنات وبعد اتخاذ هكذا اجراء من سيشرف على رسالتنا"، مشيرة إلى أن "عميدة الكلية عوضت الاساتذة الخمسة باستاذات لا يحق لهن تدريس طلبة الدراسات بسبب لقبهن العلمي ".

وأشارت احمد إلى أن "نسبة التضرر لجميع الطالبات في هذه الكلية يعتبر 100% وسيكون مصيرنا مجهولاً اذا ما تم اتخاذ اجراء سريع لينصف الطالبات وايضا الاساتذة الذين يعتبرون عماد هذه الكلية ".

بدورها قالت الطالبة (س .ج) في حديث إلى (المدى برس)، إن "عميدة كلية تربية بنات هددت جميع الطالبات بسحب هويات الجامعة بحال خروجنا بهذه التظاهرة وسيتم فصلنا اضافة الى فرضها قانون الزي الموحد "يكون لباس العباءة الاسلامية" واغلاق باب الكلية لغاية الساعة 12 وبعدها تفتح البوابة ولا اعتقد بأن هكذا تعامل يليق بطلبة علم ".

وأضافت الطالبة أن "جميع من خرج في هذه التظاهرة يرى هناك استهداف مقصود من قبل عميدة الكلية للاساتذة ونحن كطالبات لن نقبل بهذا الاستقبال وستكون لنا كلمة ولن تقتصر فقط على هذه التظاهرة ".

المصدر: المدى برس

عن موقع جريدة الى الامام

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015