لانها سافرة في الصورة.. جنسية النجف تمنع اصدار جواز لمواطنة

06/07/2015
لانها سافرة في الصورة.. جنسية النجف تمنع اصدار جواز لمواطنة

القرطاس نيوز / النجف في كثير من الأوقات تم خرق حقوق الإنسان في العراق من خلال رفض لبس معين أو الخروج بشكل خاص، ولكن هذه المرة فن حق الإنسان تم انتهتاكه من خلال منع امرأة من وضع صورتها على هوية الأحوال المدنية الا بشرط ارتدائها الحجاب.

المواطنة والناشط المدنية انتصار عليوي الميالي قالت لـ"القرطاس نيوز" ان "مديرية جنسية النجف قسم الجوازات رفضت تجديد جواز سفري لان صورتي التي اعطيتها للمعاملة كانت بدون حجاب على الرغم من ان جميع وثائقي هي بصورتي الاعتيادية".

واضافت الميالي ان "تم تجديد شهادة الجنسية الخاصة قبل ستة اشهر مضت وكانت تحمل صورة بدون حجاب ايضا"، مؤكدة ان "المواطن لايمتلك اي حق انساني او دستوري في هذه البلاد".

واضافت "عند وقوفي في الشباك رقم 19 في مديرية الجنسية برفقة والدي، قام الضابط المسؤول برفع صوري من المعاملة قائلا لا استطيع تمشية المعاملة بهذه الصور"، وحين أجابه وال\ي بأن ذلك يعد حرية شخصية وان كل وثائقها تحمل ذات الصورة، أصر الضايط على رفض إصدار الوثيقة".

وتابعت الميالي "لم اقطع الأمل رغم دهشتي واستغرابي من الموقف فذهبت الى مدير قسم الجوازات العقيد (علي خزعل عبدالكريم واخبرته بالامر وعرضت معاملتي امامه وبادر بدوره الى التهميش واجراء اللازم وعدت الى الضابط الذي عرفت اسمه من خلال التهميش (ملازم اول نصير) الذي كرر رفضه وبشدة حتى انه رفض التهميش بالاجابة على طلب المدير ".


وتكمل المواطنة "رجعت الى المدير واخبرته بالأمر ولم تكن لديه الإجابة الشافية فعرفت ان المدير بدرجة عقيد ليست لديه السلطة على الضابط برتبة ملازم اول ضمن دائرته وانه غير قادر على القيام بمهامه ومسؤوليته اتجاه معاملة قيد الانجاز لمواطنة عراقية ليس لها ذنب سوى أن صورتها بلا حجاب".

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015