موظفو جامعة بابل يتظاهرون احتجاجاً على الغاء مخصصات الخدمة الجامعية

21/10/2015
موظفو جامعة بابل يتظاهرون احتجاجاً على الغاء مخصصات الخدمة الجامعية

المدى برس/ بابل

تظاهر العشرات من موظفي جامعة بابل، اليوم الأربعاء، احتجاجاً على إلغاء مخصصات الخدمة الجامعية، وفيما طالبوا رئاسة الوزراء باستثنائهم من قرار سلم الرواتب الجديد، اكدت جامعة بابل عدم تلقيها تعليمات بقطع او تخفيض مخصصات الخدمة الجامعية.

وقال الموظف محمد صادق في حديث الى (المدى برس) ان "العشرات من موظفي جامعة بابل تظاهروا اليوم أمام مبنى رئاسة الجامعة احتجاجاً على سلم الرواتب الجديد الذي سيعمل به اعتباراً من الشهر المقبل بالاضافة الى الغاء المخصصات الجامعية"، مطالباً رئاسة الوزراء بـ "العمل على استثنائنا من قطع مخصصات الخدمة الجامعية لان رواتبنا ستخفض للنصف وهذا غبن كبير بحقنا".

وأضاف صادق أن "موظفي الجامعة يعملون من الثامنة صباحا ولغاية الثالثة بعد الظهر وأكثرهم من عوائل فقيرة ولديهم التزامات ويعتمدون كليا على مخصصات الخدمة الجامعية"، مؤكداً ان "من المفترض زيادة مخصصاتنا وليس قطعها في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها المواطن حالياً".

من جانبه قال رئيس جامعة بابل عادل البغدادي خلال حديثه مع المتظاهرين ان "طلباتهم مشروعة والقرار يوثر في حالتهم الاقتصادية"، مشيراً الى ان " الجامعة لم يردها حتى الان أي تعليمات بخفض او قطع مخصصات الخدمة الجامعية من الجهات العليا".

وكان العشرات من أساتذة عدد من الجامعات العراقية وموظفي وزارة التعليم العالي، تظاهروا الثلاثاء (20 تشرين الاول 2015)، احتجاجاً على سلم الرواتب الجديد وتعديل قانون الخدمة الجامعية، فيما طالبوا بإلغاء التعديلات الجديدة.

وكان مجلس الوزراء العراقي، وافق الثلاثاء (13 تشرين الأول 2015)، على توصيات إصلاح نظام رواتب الموظفين، وفيما وافق على تنفيذ قرار المحكمة الاتحادية العليا الخاصة بالمواد المطعون بها في قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2015، قرر مراجعة قانونه للعام الحالي.

 

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015