كوادر وطلبة معاهد الفنون ببغداد يتظاهرون ضد قرار فصل الجنسين والقوات الأمنية تمنعهم

27/11/2015
كوادر وطلبة معاهد الفنون ببغداد يتظاهرون ضد قرار فصل الجنسين والقوات الأمنية تمنعهم

بغداد:

 

ظاهر المئات من التدريسيين وطلبة معاهد الفنون الجميلة وسط العاصمة بغداد امام بنية معهد الفنون الجميلة، الثلاثاء 24 / 11 / 2015، احتجاجا على قرارات صادرة من وزارة التربية ومكتب المفتش العام للوزارة ومديرية تربية الكرخ الاولى، تقضي بفصل دراسة الطلبة الذكور عن الإناث اضافة عدم السماح بتدريس الاساتذة من المدرسين للطالبات وكذلك المدرسات من تدريس الطلبة .

 

وبعد قيام قوة امنية من عمليات بغداد بمنع التظاهرة امام تمثال التحدي لمحمد غني حكمت قرب متنزه الزوراء، اضطر المتظاهرون الى نقل تجمعهم امام معهد الفنون الجميلة الذي عمدت أدارته الى اغلاقه في بداية الدوام الرسمي حال علمها بخروج التظاهرة، ما ادى الى قطع الشارع الرئيس لمركز الكرخ قبل ان تعاود القوات الامنية من الجيش والشرطة التي حضرت سريعا الى المكان لفتحه وتأمين التظاهرة .

 

وقالت التدريسية زينا سالم ، مع بداية العام الدراسي الجديد اصدرت مديريه تربية الكرخ الاولى امراً ادارياً يقضي بنقل أثنين وخمسين مُدرسة وبأختصاصات مختلفة من معهد الفنون الجميلة للبنين الى معهد الفنون الجميلة للبنات، مما شكل أرباكاً في سير التدريسات بالمادة العلمية، أضافة الى ان هذا الامر يُعد أجحافا بحق مدرساتنا اللواتي امضين اكثر من عشرين عاماً وبأختصاصات نادرة في المعهد .

 

واضافت الغريب في الامر ان التربية لم تلاحظ تباين أختصاصات المدرسات المنقولات مع المدرسين المنقولين لمعهد البنين اذ الفارق كبير في تغطية المحاضرات في المعهد من الناحية الإدارية وسيشهد فيضاً كبير بمعهد البنات وشاغراً واسعاً في معهد البنين بناءً على التخصصات، علماً أن كتاب دائرة المفتش العام والذي أستندت اليه مديرية الكرخ نص على نقل كادر الفنون الجميلة للبنات المسائي حصراً ولم يتطرق الى معهد الفنون الجميلة للبنين الصباحي .

 

ودعا التدريسي الدكتور قتيبة الجبوري، رئيس البرلمان ورئيس الوزراء للتدخل وتوسم فيهم الوقفة المسؤولة لانقاذ العمليه التربوية من التصدع جراء عميله النقل الجماعي علماً بأن الامتحانات الفصلية قد بدأت فعلاً استعداداً للامتحان نصف السنة .

 

واضاف ان هذه البادرة لم يشهدها معهدنا سابقاً ونحن بهذا القرار نعطي رساله خاطئة لمن خدم المعهد من التدريسيين والتدريسيات الذين أفنوا عمرهم وشارفوا على التقاعد بأن التربية لاتقدر خدمتهم وترد الجميل بالإساءة لأنهم جميعا لم يقترفوا ذنباً ليتم نقلهم، ودعا الى محاسبة من فسر واجتهد بالتعليمات والقرارات، منوها الى ان مصير عشرات التدريسيين اذا طبق القرار النقل للمدارس الثانوية لتدريس مادة التربية الفنية وفي مدارس بعيدة ونائية، وهم من الأوائل والموهوبين والمبدعين باختصاصهم .

 

ورفع الطلبة والطالبات شعارات مؤثرة عبرت عن الرفض للطريقة الخاطئة والقاسية بنفس الوقت الذي تم التصرف بها واتخاذا هكذا قرار، مؤكدين اصرارهم على استمرار الاعتصام والاحتجاج والتظاهر وعدم تنفيذ هذه القرارات اطلاقا .

 

و قال الطلبة ان التربويات امهات لهم تعلموا منهن دروس الحياة، ومعهد الفنون مدرسة التشكيل والرسم والنحت والابداع والمواهب، كذلك كان موقف الطالبات اقوى ورفعن شعارات وأصوات ترفض القرار مؤكدات مواصلتهن التظاهر ليس في هذا المكان امام المعهد، بل امام وزارة التربية ومجلس النواب والوزراء وساحة التحرير مطالبين الجميع مراجعة القرار قبل ان تحدث فوضى وإضراب عام ينعكس على واقع البلاد في هذا الظرف الأمني الصعب .

 

المصدر: المستقلة

 

24/11/2015

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015