المئات من العاملين في الموانئ يتظاهرون احتجاجا على تخفيض رواتبهم

25/01/2016
 المئات من العاملين في الموانئ يتظاهرون احتجاجا على تخفيض رواتبهم

البصرة:

 

تظاهر المئات من العاملين في الشركة العامة للموانئ قرب ديوان محافظة البصرة، السبت 23 / 1 / 2016، احتجاجاً على تخفيض رواتبهم وللمطالبة بمنحهم قطع أراض سكنية وصرف نصيبهم من الأرباح التي حققتها الشركة خلال الأعوام القليلة الماضية .

 

وقال الموظف في الشركة الكابتن البحري عباس فاضل سلطان إن "المئات من العاملين في الشركة تظاهروا سلمياً قرب ديوان المحافظة احتجاجاً على تقليل رواتبهم، حيث تم استقطاع مبالغ ليست قليلة من رواتبهم اعتباراً من الشهر السابق"، مبيناً أن "المتظاهرين يطالبون أيضاً بتخصيص قطع أراض سكنية لهم، خاصة وأن الشركة تمتلك أكثر من 900 دونم من أراضي البصرة، إلا أن مجلس الوزراء منع بموجب قراره المرقم 317 الوزارات من تخصيص أراض للموظفين، ثم منح استثناءات الى بعض المؤسسات ".

 

لفت سلطان الى أن "المتظاهرين طالبوا أيضاً بمنحهم نصيبهم من الأرباح التي حققتها الشركة وصرفها بأثر رجعي اعتباراً من عام 2012، معتبراً أن "التظاهرة تعد الثانية لموظفي الموانئ خلال أشهر قليلة، ولن تكون الأخيرة في حال عدم الاستجابة لمطالبنا ".

 

بدوره، قال الربان البحري في الشركة علي الحلفي إن "تشريع قانون السلطة البحرية هو مطلب أساسي للمتظاهرين، خاصة وأن مسودة القانون مطروحة على مجلس النواب منذ أعوام، ولم يتم التصويت عليها لغاية الآن بالرغم من أهميتها في تطوير وتنظيم عمل الموانئ التجارية"، موضحاً أن "الموانئ العراقية تعاني من تعدد السلطات فيها، إذ تعمل فيها العديد من الدوائر الأمنية والرقابية، وكل دائرة تفرض تعليمات وتعتمد ضوابط خاصة بها، في حين أن معظم دول العالم الساحلية توجد فيها سلطة موحدة للموانئ ".

 

المصدر: وكالات

 

اخبار

بيان تضامن

بيان تضامن

26/02/2015